عداد الزائرين لمضايف شوگ

أنت ألـزائـر رقـم
 
free counters

المواضيع الأخيرة

» تحية احترام وتقدير الى جميع اعضاء منتدانا الغالي
الخميس 17 أغسطس 2017 - 2:10 من طرف دعاء العقابي

» يـــارب
الإثنين 11 أبريل 2016 - 5:40 من طرف ندى

» ما الحب ؟؟
الإثنين 11 أبريل 2016 - 5:37 من طرف ندى

» السلام عليكم جميعا
الثلاثاء 22 ديسمبر 2015 - 11:41 من طرف ندى

» ميلاد القائم عجل الله فرجه الشريف
الأربعاء 3 يونيو 2015 - 19:43 من طرف ندى

» كل عام واجروحي ابخير
الأربعاء 8 أبريل 2015 - 12:26 من طرف ندى

» أضــــــــحـــــى مــــــــبـــاركــــــ
الثلاثاء 7 أكتوبر 2014 - 2:40 من طرف كاظم الناصري

» مرحبااا
الثلاثاء 12 أغسطس 2014 - 23:17 من طرف حوراء العراقية

» عيد سعيد عليكم احبتي
الخميس 7 أغسطس 2014 - 1:05 من طرف ندى

» التوت الازرق
الجمعة 25 يوليو 2014 - 21:51 من طرف عاشِــقة الليل

» الكيوي
الجمعة 25 يوليو 2014 - 21:47 من طرف عاشِــقة الليل

» الفراولة
الجمعة 25 يوليو 2014 - 21:41 من طرف عاشِــقة الليل

» الكمون بالليمون
الخميس 24 يوليو 2014 - 5:50 من طرف عاشِــقة الليل

» أنها الدنيا
الخميس 24 يوليو 2014 - 5:49 من طرف عاشِــقة الليل

» جوزيه مورينيو
الأربعاء 23 يوليو 2014 - 6:59 من طرف عاشِــقة الليل

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

ساعة مضايف شوگ

شروط كاميرة اعضاء مضايف شوگ او الصور العامه؟؟

 

¤¤¤¤¤¤                                      

1_هذا القسم يختص في الصورالتي انتم التقطتموها في حياتكم الشخصيه

 

بمعنى اخرالصور التي اخُذت بواسطة عدسة كاميرتكم الشخصيه من صور

 

مناضر طبيعيه اوموقف عجبكم او اي شي احببتمو والتقطتُ لهُ صوره

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

2_يمنع رفع المواضيع القديمه واذا لم يتم الالتزام بذالك سوف يحذف الموضوع

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

3_يمنع وضع ارقام الموبايل او الاميلات اوحقوق مواقع ثانويه للصور

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

4_مراعاة احجام الصور حتى يستطيع المشاهد أن يرى جيدآالصوره لاكبيره ولاصغيره

 

ستكون وسط

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

5_ممنوع تنزيل صورة شخص بدون موافقته وفي حالة عدم اخذ الموافقه سيتم حذف الموضوع

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

6_ممنوع تنزيل صوره سياسيه او دينيه تشوه القيم وممنوع صور الاسلحه او التفرقه الطائفيه

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

7_يحق لكل عضو ان ينزل (1 ) موضوع في اليوم

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

8_الاحترام في الردود

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تحياتي لكم اعزائي واحبابي

 

اخوكم

 

المدير العام

 


افتقاد القدوة الأسرية

شاطر
avatar
عاشِــقة الليل
مشرف مضايف شوگ
مشرف مضايف شوگ

الجنس الجنس : انثى
العمر العمر : 21
عدد المساهمات عدد المساهمات : 2605
السٌّمعَة السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 18/07/2012
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : الرســـم
الــبــــرج الــبــــرج : السرطان
المزاج المزاج : متقلبه
المهنه المهنه : طالبه

هام افتقاد القدوة الأسرية

مُساهمة من طرف عاشِــقة الليل في الأحد 2 سبتمبر 2012 - 7:47

افتقاد القدوة الأسرية




يفتح الطفل عينيه أول مايفتحها على صورة أمه وأبيه, ولذلك,فإن لقطات هذه الصورة أو الصور تبقى عالقة في ذهن الطفل حتى بعد أن يتجاوز طفولته وشبابه, وعلى ضوء ما يرتسم في ذهنه الطري من (إشراقة) الصورة أو (بؤسها) تتحدد بعض ملامح مسيرته الحياتية.
ذلك أن بصمات (الأم) أو (الأب) هي التي يعبر عنها بـ (النقش على الحجر) فإذا أتت رياح الأيام عليه لاتطمسه ولا تدرسه,لأنه الأعمق في حياة كل واحد منا.
قد يفلح البعض منا في التملص والتخلص من ماضيه أو طي بعض صفحاته, لكنه لا يمكن البتة أن ينسلخ عن طفولته (خصوصاً مرحلة التمييز والإدراك) وماجرى فيها فهي الحجر الأساس الذي يقوم لاحق البناء عليه, وعلى مدى (متانته) أو (هشاشته) يمكن قياس أو استقراء الصورة المستقبلية لهذا الطفل أو ذاك.
ورغم إننا لانعدم اليوم أسراً تولي موضوع القدوة الأسيرة والأسوة البيتية اهتماماً ما, إلا أن الواقع المزري يشير بإصبع الاتهام إلى تخلي البعض الآخر عن أهم الأدوار التربوية وأبلغها في التأثير لمصلحة المنافسات الأخرى: الأصدقاء والصديقات والمدرسة,الشارع.الفضائيات,المجلات,مواقع الشبكة العنكبوتية (الإنترنت)... مما لا يعوض البتة عن دور غير قابل للتعويض بالمرة, فحتى اليتيم الذي يجد في كفيله بعضاً من مفتقداته أو مفقوداته النفسية لا يشعر بالرضا الكامل, وليس اعتباطاً بعد ذلك, أن تنصب التوصيات الإلهية والنبوية على ضرورة رعاية اليتيم كجزء نسبي من تعويض الفقدان الكبير.
موقع الأب كقدوة لأبنائه وأسرته, ومكانة الأم الأسوة في بيتها وأسرتها وأولادها وبناتها لا يزاحم إطلاقاً, فعينا الصبي الذي امتلأت بصورة أبويه وهو طفل, تظل تلاحقه حيثما يصبح مميزاً ومدركاً وبالغاً وراشداً, وكم خلفت عملية النكوص عن أداء هذا الدور (الأسوة القدوة) من ندوب نفسية عميقة في وجدان البنات والبنين, كما إنها تركت أطيب الأثر وأعمقه في حالات التأدية الصالحة والصحية والصحيحة.
رأى فتى صغير أمه وهي تصلي في غرفتها.. خاطبها بعد الفراغ من الصلاة: أماه أنا أحب الصلاة ومنظرك وأنت تصلين, لكنني نادراً ما أراك تصلين, الآن عرفت لماذا؟ لأنك تصلين بعيداً عن أنظارنا.. أرجوك صلي بمرأى منا.. ذلك أحب إلى نفسي.
إلفات النظر هذا جاء عفوياً, لكنه ذو مغزى ودلالة, فعيون أبنائنا وبناتنا تلاحقنا – كما تلاحق عدسات المصورين شخصية بارزة – وحيثما كنا, وكيفما كنا, ولا أغالي إذا قلت إن (صدقنا) في الحديث والتعامل والتعاطي لا تعدله جلسات, ودروس ومواعظ ونصائح المرشدين لسبب بسيط جداً ومهم إن الطفل (بنتاً كان أم ولداً) لا يجد من هو أصدق من والديه, ومن هذه النقطة يمكن الدخول إلى مساحة التأثير فيهم, لكننا – للأسف – ابتعدنا كثيراً عن ملامح الأسرة المسلمة التي يلعب فيها الوالدان دور القدوة في حياة أبنائهما.. إلا مارحم ربي!


تحياتي



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 27 سبتمبر 2017 - 4:05